الرئيسية » أخبار الحزب » المكتب السياسي لحزب الديمقراطيين الجدد يعقد اجتماعا عاديا

مناضلو ومناضلات الجديدة لحزب الديمقراطيين الجدد منكبون على تجديد هياكل الحزب بالاقليم

ديموك بريس

 على اثر اللقاء التواصلي المنعقد يوم 15/06/2015 بمقر الحزب بالجديدة عمل المناضلون والمناضلات المنتمين لذات المدينة بمختلف صفاتهم في حزب الديمقراطيين الجدد على كشف حقيقة ما تم الترويج له من استقالات جماعية لمناضلي الحزب بالاقليم مؤكدين أن ذلك مجرد إدعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة وعارية من الصواب، و هو ما يؤكده بالملموس تواجدهم بمقر الحزب بالجديدة بين ثلة من المناضلات و المناضلين .

 و تمحور اللقاء بالأساس حول توضيح الوضعية الراهنة لحزب الديمقراطيين الجدد بإقليم الجديدة والذي عرف جملة من الاشاعات حول اضطرابات يعيشها الحزب والتي روجتها بعض المنابر الإعلامية المحلية والوطنية عن خبر استقالات جماعية لكل هياكل الحزب بالمنطقة حيث قال الأستاذ محمد العمارتي المستشار بالتنسيقية المحلية لمدينة الجديدة- والذي تم انتدابه مسؤولا عن التنظيم بالمدينة ذاتها،من خلال بيان تلاه ،يخبر مناضلي ومناضلات الجديدة وأعضاء مكاتب التنسيقية الإقليمية للشبيبة الإقليمية والقطاع النسائي الإقليمي وأعضاء الفرع المحلي لمولاي عبد الله أمغار أنهم لا زالوا على الوفاء التام والتشبث بحزب الديمقراطيين الجدد باعتباره مشروعا سياسيا من بين أهدافه التعالي عن التجاذبات والتراشقات الشخصية وفق ما جاء في مستهل مقدمة النظام الأساسي للحزب.

وأكد العمارتي في هذا السياق على أن هياكل الحزب بالجديدة تؤكد إخلاصها لرئيس الحزب المتمثل في شخص الدكتور محمد ضريف لإيمانهم بوجوب احترام الآليات القانونية ،مضيفا أن أن الاستقالات على مستوى إقليم الجديدة والتي تم ترويجها بمختلف المنابر الإعلامية لم تتم بصفة جماعية وإنما كانت بشكل فردي فقط.

وناشد محمد العمارتي كل المناضلات والمناضلين للتضامن والتكافل لإعادة هيكلة وتجديد القطاعات الإقليمية والمحلية على مستوى إقليم الجديدة وأيضا استكمال الأنشطة الحزبية.

من جهته نفى محمد بن حروكة نائب أمين المال لتنسقية مدينة الجديدة-  والذي تم انتدابه مسؤولا قانونيا  لحزب الديمقراطيين الجدد بذات المدينة كل الأخبار التي تناقلتها المنابر الإعلامية بخصوص الاستقالات وأوضح في هذا الصدد أن مناضلات ومناضلي الحزب بالجديدة متشبثون بأفكار الحزب لا بالأشخاص وأنهم على اقتناع تام بالحزب ومبادئه.

وفي هذا السياق طالب الأستاذ زهير بوغو كافة المناضلات والمناضلين بالحزب لمدينة الجديدة بالإلتحاق بالركب ليبينو للناس أنهم مناضلون ومناضلات بقيمهم لا بقاماتهم وأنه لا يجب أن يتم إختزال الحزب في اشخاص لم تعد تمتهم اية صلة بحزب الديمقراطيين الجدد.

وفي اختتام هذا اللقاء تمت دعوة كافة المناضلين والمناضلات إلى تكوين لجنة تحضيرية يوم الجمعة المقبل.


اكتشاف المزيد من DemocPress ديموك بريس

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

عن الإدارة

اترك تعليقا