الرئيسية » أخبار الحزب » حصيلة أنشطة حزب الديمقراطيين الجدد سنة 2023

فيديو :حزب الديمقراطيين الجدد يمنع من حقه في استغلال مرفق عمومي بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 

عن موقع الجديدة الحرة

تعرض حزب الديمقراطيين الجدد بإقليم الجديدة، عشية اليوم الأحد 04 شتنبر 2016 من منع تعسفي لإستغلال القاعة الكبرى لدار الشباب مولاي عبد الله أمغار، قصد عقده الجمع العام لتجديد التنسيقية المحلية للحزب، تحت شعار “من أجل مصالحة تاريخية بين الشباب و العمل السياسي” و ذلك بحضور فعاليات سياسية وازنة من المستوى الوطني. وتفاجئ أعضاء الحزب بإغلاق دار الشباب في وجههم بدون أسباب تذكر، حيث أن المساطر القانونية تم إحترامها و حصل الحزب على الرخصة القانونية للإستغلال من قبل الجماعة الترابية قبل أسبوع، كما تم عقد لقاء مع قائد القيادة (السلطة المحلية) و إمداده بإشعار حول تنظيم الجمع العام بكافة المعطيات، و لم يبدي أي طرف إعتراضا لا شفويا و لا كتابيا، بل كان القبول الكتابي و الإحترام المتبادل.
لكن عند ساعة الجمع العام كما هو محدد في الساعة الرابعة، فوجئ الشباب و عموم الحضور من ساكنة مركز مولاي عبدالله أمغار و سيدي بوزيد و التجمعات السكنية التابعة له من البحارة، المنادلة و غيرها، بالإغلاق الغير المتوقع، هذا و حاول مسؤولوا الحزب إقليميا و محليا من ربط الإتصال بالمسؤولين لكن دون جدوى، حيث ضلت الهواتف ترن دون إجابة، قبل أن يعاود الاتصال أحد نواب رئيس الجماعة معتذرا عن عدم تمكنه من الإجابة.  وقال حمزة رويجع عضو الحزب في كلمة وصفت بالنارية، على أن هذا المنع لن يزيدنا إلى إصرار و ثباثا في إختيارنا بالمشاركة السياسية و سعينا للتغير من داخل المؤسسات  وفق ما أحقه دستور فاتح يوليوز، و ان هذا المنع لن يجعلنا إلا أن نصطف بجانب القوى الديمقراطية الحقة ضد رموز الفساد و التحكم بإقليم الجديدة، الذين عمروا لعقود من الزمن داخل المؤسسات التمثيلية دون حصيلة تذكر.
في حين عبر محمد بنحروكة الكاتب الإقليمي لحزب الديمقراطيين الجدد أنه سيعقد اليوم إجتماع إستنثائي عاجل للمكتب الإقليمي بحضور أعضاء من المكتب السياسي للحزب، قصد تدراس الخطوات العملية لمواجهة هذا المنع و التهكم الخطير و الغير المسبوق على الحزب، مؤكدا في الوقت ذاته أن الحزب وطنيا قد حسم في دعم و إسناد الشاب حمزة رويجع 23 سنة كوكيل للائحة الحزب خلال الإستحقاقات التشريعية المقبلة بدائرة إقليم الجديدة.
تجدر الإشارة على أن الجمع العام لتنسيقية المحلية لمولاي عبدالله أمغار، عرف حضور طاقم القناة الأولى للشركة المغربية للإذاعة و التلفزة الوطنية، قصد تغطية التظاهرة فما كان لها إلا أن تعود بصورة سوداوية حول واقع تشجيع العمل السياسي و إشراك الشباب من إقليم الجديدة.

[vsw id=”wRyIZPpXaK4″ source=”youtube” width=”320″ height=”200″ autoplay=”no”]

عن الإدارة

اترك تعليقا