الرئيسية » أخبار الحزب » المجلس الوطني يصدر بيانا حول تطورات الوحدة الترابية

لقاء تواصلي لتنسيقية الحزب بالقصر الكبير مع الساكنة

نظم مكتب تنسيقية حزب الديمقراطيين الجدد يوم الجمعة 23 فبراير 2018 لقاء تواصليا مع ساكنة القصر الكبير،وحضر هذا اللقاء عدد من ساكنة المنطقة اضافة إلى بعض الجمعويين والصحفيين.

وانطلقت أشغال هذا اللقاء بايات بينات من الذكر الحكيم تلته على مسامع الحاضرين الطالبة خالدة الشلوشي، وبعد ذلك أخد الكلمة السيد المنسق الجهوي وعضو المكتب السياسي للحزب ذ/محمد بوشيبة، حيث تناول من خلالها مراحل تأسيس الحزب، الذي هو أول حزب بعد دستور 2011 متطرقا إلى المبادئ التي بني عليها، وهي التشبيب والكفاءة والنزاهة والمصداقية، والزواج الشرعي بين المعرفة والسياسة وبعد نقاش حول اليات اختيار المرشحين والشروط الموضوعة من طرف الحزب لضمان النزاهة والمصداقية تحدث عن التنمية المستدامة ومفهومها وقارنها بالتنمية السياسية كما دعى  الجميع للمساهمة والانخراط الايجابي في الحزب والمساهمة في بناء الوطن والمدينة من خلاله .
بعد ذلك اعطيت الكلمة للاستاذ محمد طلحة المنسق المحلي وعضو المجلس الوطني للحزب . والذي تناول العلاقة بين ماهو دولي ووطني ومحلي وناقش الهيمنة الاجنبية وصندوق النقد الدولي وتاثيرها على الوطن. كما استرسل في موضوع السياسات العمومية وتاثيرها وتناول الاشكالات المحلية من الصحة والتعليم والتشغيل والبنيات التحتية ودور الحكومة والمجلس فيها .وتطرق إلى وجود مشاريع ضخمة ورصد الدولة لمبالغ مهمة وناقش موضوع الجودة بالاشغال.وعرج على ملف الحراك والملف المطلبي للساكنة وتناول اشكال التنفيس او التعبير السياسي من الخيار المسلح وخطورته الى خيار الشارع ومسؤوليته والخيار المؤسسي وضماناته وشرعيته. معتبرا اياه منسجما مع الدستور والمواثيق الدولية والالية القانونية المتاحة مع الحفاظ على الحق في التعبير من خلال الشارع وتمرير بعض المواقف.

ودعا الحضور لللانخراط الايجابي في المؤسسات السياسية عوض المقاطعة او الاكتفاء بالتصويت. كما عرف الفرق بين الثقافة السياسية والفعل السياسي والنشاط الجمعوي والنشاط السياسي والانسجام مع القوانين.

تم اعطيت الكلمة للسيد الناصري محمد عضو المكتب المحلي وعضو المجلس الوطني باعتباره تقنيا متخصصا والذي تناول جودة الاشغال والمبالغ المرصودة وتحدث عن اعادة الهيكلة لمجموعة من الاحياء السكنية. كما تناول موضوع استغلال الملك العمومي والبطالة والرشوة واقترح حلولا بديلة مذكرا في الاخير بضرورة تكاتف جهود جميع المواطنين والانخراط الجاد والمسؤول في العملية السياسية سواء كمنخرطين قبل الوصل للعملية الانتخابية لاختيار المترشحين. مؤكدا ان المشاكل لا حل لها الا بتظافر الجهود كل من موقعه بغية الرفع من مكانة المدينة.

بعدها فتح باب النقاش وتناول الكلمة احد الحضور متحدثا عم مشكل الاعاقة والفقر في حين تناول متدخل اخر مشكل الماء والكهرباء وعدم تفعيل المذكرات الوزارية، وتحدث احد الحضور عن مشكل المال السياسي وزواجه الفاسد بالسياسة.

وفي جواب على ذلك تم تبيان الفرق بين استخدام المال المشروع واستخدامه في شراء الدمم وتأثير ذلك على الحياة العامة كما تم التذكير بضرورة انشاء مركز للاعاقة والإدمان والامراض المزمنة. وتم في الاخير تقديم الشكر للجميع على حضورهم ودعمهم للحزب.

صور من اللقاء

عن الإدارة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الديمقراطيون الجدد في وقفة امام مقر بعثة الامم المتحدة بالمحبس

  ينظم حزب الديمقراطيين الجدد وقفة ...

%d مدونون معجبون بهذه: