الرئيسية » أخبار الحزب » تنسيقية الحزب باليوسفية تصدر بيانا للرأي العام المحلي

سكان أسفي في مواجهة المكتب الشريف للفوسفاط

معاد اهليل

خرج سكان أسفي في مسيرة منددة بالوضعية البيئية المزرية التي آلت إليها الأوضاع في الآونة الأخيرة، وذلك بسبب تمادي كيماويات المغرب التابع للمجمع الشريف للفوسفاط، في إصدار الغازات السامة.

وقد تعرض سكان  اسفي إلى هجمة غازية شرسة يوم السبت 04 غشت، تسببت في العديد من حالات الاختناق، وجعلت الكثير منهم يتوجه صوب المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

 

وقد شارك في المسيرة العديد من الأطر الجهوية والإقليمية، من جمعيات المجتمع المدني والحقوقي، بالإضافة إلى بعض الفاعلين في الحقل السياسي.

ورفعت المسيرة شعارات منددة بتمادي كيماويات المغرب في إصدار الغازات السامة، أمام سكوت الجهات المختصة ومؤسسات الدولة، التي كان حريا بها فتح تحقيق لمعرفة أسباب النازلة.

 

واختتمت فعاليات المسيرة بتلاوة بيان يدعو المكتب الشريف للفوسفاط إلى تحمل مسؤولياته؛ وذلك بالحد من الانبعاثات الغازية السامة، وتجهيز المستشفى الإقليمي بالتجهيزات الضرورية الخاصة بالأمراض التنفسية المزمنة التي تتسبب فيها هذه الغازات، كما دعا إلى إنشاء مستشفى خاص بمرض السرطان، والتكفل بمصاريف علاج الفئات المعوزة التي لا تستفيد من نظم التغطية الصحية. كما أشار البيان إلى ضرورة اهتمام المكتب الشريف للفوسفاط بالحزام الأخر، للتخفيف من حدة تلوث الهواء، ناهيك عن دعوته إلى توفير فرص شغل لشريحة واسعة من الشباب المعطل.

ليختتم بتوجيه نداء إلى فعاليات المجتمع المدني والحقوقي والسياسي، من أجل رص الصفوف وإنشاء جبهة إقليمية للدفاع عن حقوق ساكنة أسفي.

عن الإدارة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حراك الريف وسؤال الوساطة

نور الدين اليعقوبي عندما يحدث لك ...

%d مدونون معجبون بهذه: