الرئيسية » أخبار الحزب » تنسيقية الحزب بآسفي تصدر بلاغا حول مستجدات الحالة الوبائية بمدينة اسفي

قصيدة شعرية جديدة بعنوان الأندلس للشاعر الدكتور عبد الله الكرني

– الأنْدَلُسٌ –

أَيُّ الْعَاشِقِينَ
بِقَلْبِ
الِأَنْدَلُسِ
أجْدَرُ

قَيْصَرُ
الرُّومِ
أَمْ أَمِيرُ
الْعَرَبِ
أَمِ الْقَمَرُ

وَأَيُّ الْبَرِيقَيْنِ
دَاخِلَ عَيْنَيْكِ
بِلَّوْرُ
مِنْ ضِيَاءٍ
يَنْصَهِرُ

هَلِ اللُّؤْلُؤُ
الْعَجَمِيُ
الْأَشْقَرُ

أَمِ السَّوَادُ الْعَرَبِيُ
السَّاحِرُ

قَلْبُكِ يَشْعُرُ
بِهُبُوبِ
نَسْمَةٍ مِنَ
الْجَنُوبِ
يَنْقُلُهَا
الْأَثِيرُ

والْحَبِيبُ
أَنْسَامُهُ
الْعَبِيرُ
خَيْلُهُ
لَهَا حَوَافِرُ
لَا تُثِيرُ
النَّقْعَ
حِينَ تُغِيرُ

غَدَاةَ يَزْأَرُ
تَلْتَقِي
فِي مُقْلَتَيْكِ
الْأَعْصُرُ

مَا أَرْوَعَ عَرُوسًا
تُجَاوِرُ
مَغْرِبَ الشَّمْسِ
زِينَتُهَا
زُرْقَةُ الْبَحْرِ
وَالْأَسْحَارُ

لَا زَالَ عِطْرُ
الْأَمِيرِ
مِنْ وَجْنَتَيْكِ
يَتَطَايَرُ

تَغَارُ
حَوَاضِرُ
الدُّنْيَا
حِينَ يَعْلُوكِ
وَقَارُ
الْمُلُوكِ
وَيَلُوحُ مِنْ كَفَّكِ
قَصْرُ
الْحَمْرَاءِ
كَأَنَّهُ سِوَارُ
ذَهَببِيُ
أَحْمَرُ

فَارْفَعِي عَيْنَيْكِ
إِلَى الْقِبَابِ
حَيْثُ الْأَنْوَارُ

والْفَخَامَةُ
وَالزُّخْرُفُ
والْأَوَارُ
الشَّرْقِيُ
السَّاخِرُ

وَالْحَرْفُ الْعَرَبِيُ
الْمُتَأَثِّرُ
الثَّائِرُ
حِبْرُهُ حَارِقُ
فَائِرُ

وَقُرْطُبَةُ
والْأَسْوَارُ
تُزَخْرِفُهَا
أَسْطُرُ
عَرَبِيَةُ الرَّسْمِ
تُبْهِرُ
تَخَالُهَا حَبَّاتِ بَارُودٍ
تَنْفَجِرُ

تَهُزُّ كِيَانَ عَاشِقِكِ
النَّارُ
وَالزَّمَانُ الْجَمِيلُ
وَزِرْيَابُ
والْأَوتَارُ

وَهَذِهِ
غَرْنَاطَةُ
والْقُصُورُ
تَسْتَحْضِرُ
وَفِي قَلْبِهَا
أَسْرَارُ
مَجْدٍ
وَجُرْحُ عَرَبِيُ
غَائِرُ

فَهِمْتُ لِمَاذَا
يُثِيرُ
نَشْوَةَ الْجلَالِ
لَدَيْكِ الْخُلْدُ
وَالْبَحْرُ

وَتَرْسُو عَلَى
ضِفَّتَيْكِ
الْأَدْهُرُ

أَنْتِ
السَّحَرُ
الْغَجَرِيُ
وَالسِّحْرُ
الْأَزَلِيُ
والْوَشْمُ
والرَّسْمُ
والصَّخْرُ

لَا يَنَالُ مِنْ عَيْنَيْكِ
أَرَقُ السِّنِينَ
والسَّهَرُ

وَلَا يَظْهَرُ
فِي أُفْقَكِ
الشَّفَقُ
الْحَزِينُ
الْأَحْمَرُ

تَائِهُ حَائِرُ
فِي عِشْقِكَ
الْأَمِيرُ
تُخَالِجُهُ
أَحَاسِيسُ الْأَسَى
وَالْخَوَاطِرُ
والنَّثْرُ
والشِّعْرُ
وَزِرْيَابُ
والْغِنَاءُ
والْوَتَرُ

تَتَوَالَى
وَتَمُرُّ
اللَّيَالِي
الْخَوَالِي
وَهَذِهِ أَسْرَارُ
الْجَلَالِ
حَمَلَهَا إِلَيْكِ
الْأَثِيرُ
الْعَرَبِيُ
وَالْعَبِيرُ

وَتِلْكَ الْقِبَابُ يُعَانِقُهَا-
الضَّبَابُ
والْوَقَارُ
وَيَعْلُوهَا
السَّحَابُ
وَأَنِينُ
وَصِوَرُ
الْمُورِسْكِي
وَصُكُوكُ الْغُفْرَانِ
وَالْأَقْدَارُ

مَحْفُورُ
عَلَى أَسْوَارِكِ
أَثَرُ
الشُّهُبِ
وَانْتِصَارُ
الرُّومِ
وَانْكِسَارُ
الْعَرَبِ

توقيع : عبد الله الكرني.

عن الإدارة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو : بابل وقت الغروب قصيدة شعرية جديدة للشاعر الدكتور عبد الله الكرني

%d مدونون معجبون بهذه: