الرئيسية » أخبار الحزب » تنسيقية الحزب باليوسفية تصدر بيانا تضامنيا

سبع دواوير بتدركيت التابعة لجماعة رأس امليل إقليم كلميم تعاني العزلة.

بقلم : عالي كولماي- الكاتب المحلي لتنسيقية رأس امليل اقليم كلميم

تفتقر ساكنة قرية تدركيت التي تقدر بأزيد من 400 أسرة، التابعة لنفود جماعة رأس امليل اقليم كلميم إلى أبسط شروط الحياة الكريمة، ما يجعلها في عزلة تامة، وتعاني في صمت وفي ظل غياب أية التفاتة من المجلس المنتخب أو من السلطات المحلية.

ولعل أبرز المشاكل التي تعاني منه الساكنة هو عدم التوفر على الطريق التي تربط بين قرية تدركيت والطريق الوطنية رقم 1 والتي يبلغ طولها 18كلم، ما يعرقل حركة الأفراد والبضائع.

الساكنة تعاني من جهة أخرى من عدم الربط بالتيار الكهربائي، والذي أصبح في عصرنا من أساسيات الحياة ولا سيما زمن التكنولوجيا والمواصلات.

كما تعاني ساكنة تدركيت من غياب مركز صحي تلج اليه الحالات المستعجلة خصوصا تلك التي تعاني من لسعات العقارب والأفاعي التي تهدد حياة الأفراد، مع العلم أن اقرب نقطة صحية تبعد ما يقارب 30 كلم.

عن الإدارة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلوك سرقة الغنم بالدارالبيضاء: هل نحن أمام جريمة عادية، أم أمام قناعة باللادولة؟

معاد اهليل : عضو المجلس الوطني ...

%d مدونون معجبون بهذه: