الرئيسية » أخبار الحزب » التنسيقية الإقليمية لحزب الديمقراطيين الجدد ببني ملال ترى النور

الامبراطورية المغربية

بقلم نور الدين اليعقوبي عضو المكتب السياسي لحزب الديمقراطيين الجدد

سياسة المغرب الخارجية في الآونة الأخيرة اصبحت سياسة الكبار بدون منازع، من الكركرات إلى المانيا ثم اسبانيا، وبلاغات الخارجية محكمة في الشكل والمضمون وتقول كل شيء للخصوم الاقليميين فإن كانوا يريدون الصلح فالمغرب يقول الصلح خير وان كانوا متشبثون بسياسة عدائية للمملكة المغربية (العلوية كما سماها معهد اسبانيا الاخير في تقريره الذي يقول كل شيء عن المغرب بلغة استخباراتية) فان للمملكة سيادة وطرق عديدة للرد تحتفظ بها حفاظا على مصالحها وسيادتها الوطنية والصحراء جزء منها …

كل الدعم لوزارة الخارجية ولهذا الشاب الوسيم والمجد والحكيم سي بوريطة ومختلف جنود السر والخفاء خاصة رجال المنصوري ورجال الحموشي …

بقي فقط تذكير صغير وبسيط (في الشكل لكنه كبير في الاثر والتاثير) لشد عضد السياسة الخارجية هو الاهتمام الشديد بالجبهة الداخلية وهنا لا داعي لذكر مختلف الملفات الداخلية خاصة المرتبطة ارتباطا مباشرا بالديمقراطية وحقوق الانسان هذا الملف الذي تلعب عليه القوى الإستعمارية والكولونيالية (المانيا النازية واسبانيا فرانكو ) لابتزاز المغرب في وحدته الترابية ومقدراته وثرواته وهنا اخص بالذكر ملف الاعتقال السياسي وحرية التعبير وحرية الصحافة…

اطلاق بوعشرين، الريسوني، الراضي ومعتقلي الريف ستكون ضربة قاضية وقاصمة لتيار يتمسح ويتاجر بتلك الملفات على الصعيد الدولي والوطني حيث تعقد الصفقات بين “مناضلين” و”جمهوريين” و”معتقلين سياسيين” وحتى “معتقلي الارهاب” مع الخصوم الاقليميين في شكل اتفاقات سرية بعضها وصل للعلن والبعض مازال سريا طي الكتمان في المكاتب المغلقة حيث تزور جوازات السفر (بن بطوش) وتقدم كل الحماية والرعاية لسب وشتم المغرب وموسساته ورموزه انطلاقا من بلاد هتلر، حيث تجند بعض قضايا الداخل لاهداف الخارج واخر الأمثلة هو تجند الاعلام الرسمي والخاص الاسباني واعلام الجار الشرقي في تغطية “الهجرة الجماعية” لابناء الفنيدق في اتجاه مدينتنا المغتصبة سبتة …

آن اوان الاعتراف بقوة الإمبراطورية المغربية ولا نخجل من اضافة العلوية فدوما هذه الأسرة الشريفة كانت في الصف الاول من الشعب ومن المضحين واخر مثال في العصر الحديث هو عندما فضلت الاسرة العلوية الشريفة النفي في ادغال افريقيا على أن تبيع شرف زعامة هذا الشعب الشريف وخاضت الحرب مع الشعب ضد الاسبان وفرنسا والمانيا النازية …

آن الأوان للدولة ايضا ان تعترف باخطاءها وتعمل على توحيد الصف وترميم الجبهة الداخلية والعمل على اطلاق حراك وطني وحوار عام من اجل نهضة شاملة تروم استرجاع امجاد الإمبراطورية المغربية الشريفة في البر والبحر والجو حيث كانت منارة للعالم في العلم والعلماء والادباء والفقهاء وفي الانسان والعمران .

عن الإدارة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هوس الانتخابات بجماعة رأس امليل

بقلم عالي كولماي الكاتب المحلي لتنسيقية ...

%d مدونون معجبون بهذه: